Category

الأخبار العامة

Category

كشفت شركة سامسونج خلال الشهر الماضي عن هاتفها الذكي جالاكسي نوت Note 8، حيث اعتبر الجهاز على نطاق واسع أحد أكثر الأجهزة الذكية إثارة للإعجاب منذ أي وقت مضى، بينما كشفت شركة آبل منذ عدة أيام عن هاتفها الرائد الجديد iPhone X، مما سمح بعودة النقاشات حول الهاتفين، وما إذا كان هاتف نوت 8 ما زال يحافظ على الصدارة ضمن صناعة الهواتف الذكية.

ويتسائل مستخدمو الهواتف الذكية حول الهاتف الذي ينبغي الحصول عليه، هل هو آيفون 10 أو نوت 8، وأيهما أفضل، ورغم أن بعض المستخدمين قد يختارون آيفون 10 لأنهم من مشجعي شركة آبل والعكس بالعكس بالنسبة لمشجعي سامسونج، إلا أن أغلب المستخدمين ليسوا على استعداد لشراء جهاز بسبب الشركة المصنعة له، بل تبعاً لما يمكن للهاتف توفيره لهم من مميزات وإضافات.

ونحاول في التقرير التالي توفير المعلومات لأولئك الناس الذين يرغبون في معرفة أي جهاز هو الأكثر جاذبية من خلال عملية مقارنة عملية بين الهاتفين.

التصميم

نوت 8

يأتي هاتف نوت 8 من شركة سامسونج بتصميم رقيق يضم شاشة منحنية تغطي تقريباً الواجهة الامامية، حيث أزالت الشركة الحواف السميكة بشكل لم يترك أي مجال لوجود زر الهوم Home التقليدي، مما جعل الشركة تنقل جهاز استشعار بصمات الأصابع إلى الجزء الخلفي من الهاتف بجانب الكاميرا الخلفية، ويمتلك الجهاز بشكل عام تصميم أنيق إلا ان الزجاج المكشوف يزيد احتمالية الخدش أو الكسر دون استعمال غلاف واقي.

آيفون 10

يأتي هاتف iPhone X من شركة آبل بشكل يماثل جهاز سامسونج من حيث تغطية الشاشة تقريباً للجهة الأمامية للهاتف، مما جعلها تلغي زر هوم Home التقليدي ومستشعر بصمات الأصابع تماماً، ولا يمتلك الهاتف شاشة عرض منحنية، في حين يمتلك شريط واضح في الجزء العلوي من الشاشة يضم سماعة الأذن والكاميرا الامامية جنباً إلى جنب مع أجهزة استشعار أخرى، وجرى تصنيع الهاتف من الزجاج والفولاذ المقاوم للصدأ مثل هاتف جالاكسي نوت 8.

شاشة العرض

نوت 8

يأتي الهاتف بشاشة عرض من نوع OLED، وبقياس 6.3 إنش، ووفقاً لشركة سامسونج فإن شاشة Infinity Display تحتوي على كثافة 521 بيكسل لكل إنش ودقة أعلى من شاشة آيفون 10، بحيث يترجم ذلك إلى إمكانية توفير الهاتف جودة صور أفضل.

آيفون 10

يضم هاتف آيفون 10 شاشة عرض بقياس 5.8 إنش من نوع OLED، مما يجعله أول هاتف من شركة آبل يحتوي على هذه النوعية من شاشات العرض، مع كثافة 458 بيكسل بالإنش، الأمر الذي يساعد على تقديم صور عالية الجودة.

الكاميرات

نوت 8

يعتبر هاتف نوت 8 أول هاتف ذكي من سامسونج يضم كاميرا خلفية مزدوجة، حيث تمتلك كلا العدسات المقربة والواسعة الزاوية دقة 12 ميجابيكسل، وتوفر العدسات المزيد من العمق والدقة في الصور، كما أنها تأتي بأداء قوي في ظروف الإضاءة المنخفضة، مع كاميرا أمامية بدقة 8 ميجابيكسل واسعة الزاوية من حيث نسبة العرض إلى الارتفاع، والتي تسمح للمستخدمين بالتقاط صور شخصية سيلفي أفضل.

آيفون 10

يأتي هاتف iPhone X بمواصفات مماثلة لهاتف نوت 8 تقريباً من حيث امتلاكه لكاميرا خلفية مزودجة بدقة 12 ميجابيكسل لكل عدسة، مع عدسة واسعة الزاوية وعدسة مقربة، ويمكن للكاميرا توفير أداء جيد في ظروف الإضاءة المنخفضة، وتتموضع العدسات بشكل عامودي آيفون 10 وبشكل أفقي في نوت 8، في حين تعمل الكاميرا الامامية بواسطة مستشعر بدقة 7 ميجابيكسل ويمكنها تسجيل الفيديو بدقة عالية كاملة full HD.

البرمجيات

نوت 8

يعمل هاتف جالاكسي نوت 8 بواسطة نسخة نوغا Nougat من أندرويد، ويضم تطبيقات سامسونج وجوجل المدمجة، بما في ذلك متصفح كروم ومتصفح سامسونج ومتجر جوجل بلاي للتطبيقات، والذي يسمح بالوصول إلى تطبيقات الجهات الخارجية والمحتوى الترفيهي مثل الأفلام والموسيقى.

آيفون 10

يعمل هاتف آيفون 10 بواسطة النسخة الأحدث من نظام تشغيل شركة آبل للأجهزة المحمولة المسمى iOS 11، الذي يتضمن العديد من برامج آبل، بما في ذلك متصفح سفاري والبريد الإلكتروني والخرائط وآبل للموسيقى ومتجر آبل أيضاً الذي يتيح إمكانية تحميل تطبيقات الطرف الثالث.

المميزات الخاصة

نوت 8

يمكن القول أن القلم الإلكتروني S Pen هو أكبر المميزات الخاصة بهاتف نوت 8، بحيث يسمح القلم للمستخدمين الكتابة بشكل رقمي على شاشة العرض، كما يأتي جهاز سامسونج اجلديد بالعديد من المميزات الأمنية، بما في ذلك الماسح الضوئي لقزحية العين وأجهزة استشعار بصمات الأصابع والماسح الضوئي للوجه، للتحقق من هوية المستخدم والسماح له بالوصول إلى برمجيات الهاتف، ويحتوي الجهاز على مساعد سامسونج الصوتي المسمى بيكسبي Bixby.

آيفون 10

يعتبر هاتف iPhone X أول هاتف ذكي من شركة آبل يحتوي على ميزة تحديد الوجوه Face ID للتحقق من هوية المستخدم ومنحه إمكانية الوصول إلى برمجيات الهاتف، ويعمل الهاتف بواسطة معالج A11 Bionic بدلاً من معالجات Snapdragon 835 من كوالكوم الموجودة في نوت 8، كما أنه يأتي بالمساعد الصوتي سيري.

البطارية

نوت 8

يعمل هاتف نوت 8 لمدة 22 ساعة من وقت الحديث المستمر قبل أن يحتاج إلى إعادة شحنه، ويختلف استعمال الإنترنت بين 12 ساعة و14 ساعة، وذلك بحسب ما إذا كان المستخدم يتصل عبر شبكة واي فاي لاسلكية أو عبر الشبكات الخلوية.

آيفون 10

تشير شركة آبل إلى أن هاتف iPhone X يعمل لمدة 21 ساعة من وقت الحديث المتواصل على شحنه واحدة، بينما يمكن استعمال الإنترنت لمدة تصل إلى 12 ساعة قبل أن يحتاج الهاتف الذكية إلى إعادة الشحن.

السعر

نوت 8

يصل هاتف نوت 8 اليوم الجمعة الموافق 15 سبتمبر/ايلول إلى رفوف المتاجر، ويختلف التسعير اعتماداً على الشركة الموفرة لخدمات المحمول التي يختارها العملاء، إلا أن الجهاز يكلف بشكل عام حوالي 950 دولار أمريكي.

آيفون 10

يعتبر هاتف iPhone X أعلى هاتف تطرحه شركة آبل بسعر يبدأ من 999 دولار أمريكي لنسخة 64 جيجابايت من مساحة التخزين الداخلية، بينما تكلف نسخة 256 جيجابايت حوالي 1149 دولار أمريكي، وسوف يكون الجهاز متاحاً للطلب المسبق يوم 27 أكتوبر على أن يصل إلى رفوف المتاجر يوم 3 نوفمبر/تشرين الثاني.

 

 

 

نقلت تقارير صحفية محلية عن إدارة الاغذية في مقاطعة كالمار اشتباهها بأن كميات من البيض المستورد من بولندا، تقف وراء تفشي السالمونيلا في المقاطعة.

وقال ماتس ليندبلاد منسق إدارة الأغذية لصحيفة ATL المحلية إنه تم التأكد من إصابة عشرة حالات، وهناك عدد أخر يشتبه بأنها مصابة.

وكان ثلاثة من هؤلاء المصابين قد تناولوا في منزلهم بيضاً مصدره بولندا.

وأكد ليندبلاد، أنه ليس من السهل تتبع السالمونيلا في كل البيض، فاكتشافها لا يعني أن كل الدجاج مصاب بها.

والسالمونيلا هي بكتيريا عادة ما تصل الى الإنسان عن طريق تناول الأطعمة الملوثة بشكل خاص، من خلال تناول البيض الذي لم يتعرض لحرارة كافية إلى جانب تناول الأطعمة التي تحتوي على بيض كالمايونيز.

وتتواجد بكتيريا السالمونيلا أيضاً في اللحوم النيئة، كما في منتجات اللحوم، التي لم يتم تسخينها بشكل كاف أو لم تعرض مطلقاً للحرارة، ونجد هذه البكتيريا أيضاً في الأطعمة البحرية والأسماك على أنواعها وقلما تحدث العدوى عن طريق الخضراوات أو المنتجات النباتية.

. الجدير ذكره أن بكتيريا السالمونيلا تنتقل من إنسان الى آخر بسبب قلة النظافة كإمساك مقبض الباب مثلاً بعد الانتهاء من الحمام وقبل غسل اليدين، فمن يمسك به بعده يصاب بالبكتيريا وتنتقل عند الأكل الى جهازه الهضمي.

وتظهر أعراض الإصابة من خلال نوبات سعال أو إسهال أو تقلصات في البطن أو من خلال ارتفاع درجة الحرارة وأحياناً تظهر الإصابة على شكل صداع.

المصدر : الكومبس

اعلنت وزارة الخارجية السويدية إلى مواطنيها تنصحهم بعدم السفر الى كوريا الشمالية في إلا في الحالات الضرورية.

وقد اعلنت الخارجية السويدية عن ذلك عبر موقعها الإلكتروني صباح اليوم

وتشهد الأوضاع في شبه الجزيرة الكورية توتراً نتيجة الإختبارات التي يقوم بها نظام كوريا الشمالية من خلال تفجير الأسلحة النووية وإطلاق الروبوتات الباليستية، مما دفع المجتمع الدولي الى الرد بقوة في محاولة لردع توجه كوريا الشمالية نحو اشعال المنطقة والعالم.

ذكرت وسائل الإعلام السويدية، أن المفاوضات الجارية بين الحكومة وحزب اليسار، حول الميزانية القادمة، تشمل تقديم مساعدات حكومية لضواحي المدن التي تسكنها غالبية مهاجرة، والمناطق التي تشهد نسبة عالية من الجرائم، إضافة الى المجتمعات الريفية.

وخلال العام المقبل، سيتم تخصيص 500 مليون كرون سويدي لهذا الشأن.

ويقف حزب اليسار وراء هذا المطلب، الذي طرحه في مفاوضاته مع الحكومة حول الميزانية.

والفكرة، هي أن تقوم البلديات التي لديها مناطق تعاني على سبيل المثال من نسبة بطالة مرتفعة أو تدني مستوى التعليم أو انخفاض نسبة التصويت في الانتخابات، تقديم طلب للحصول على المساعدة الحكومية.

وسيتم تخصيص الدعم، المُدرج في الميزانية المقترحة في جملة أمور، من بينها، العمل والتعليم والخدمات الاجتماعية.

وستكون مخصصات الدعم تلك، متاحة لتقديم الطلب عليها على مدى السنوات العشر المقبلة، وستزداد بقيمة 2.5 مليار كرون، سنوياً، اعتبارا من عام 2020.

المصدر : الكومبس

أظهرت دراسة قامت بها كلية التجارة في يوتوبوري، الى أن شخص واحد بين كل خمسة أشخاص، يتجنبون التواجد في الغابات، خوفاً من لدغة حشرة القراد، وما يمكن أن تؤدي إليه لاحقاً من أمراض خطيرة.

كما ذكر، أربعة من أصل عشرة سويديين، أنهم يرون أن لدغة القراد، تشكل خطراً كبيراً أو كبيراً جداً على صحتهم.

وكانت الدراسة، قد ضمت 1500 شخصاً، جرى اختيارهم عشوائياً، وأظهر عدد كبير من المشاركين عدم معرفتهم بوجود لقاح ضد مرض TBE، وهو مرض فايروسي ينتقل عن طريق القراد ويمكن أن يتسبب بالتهاب الدماغ.

وذكر ثلث المشاركون فقط، أنهم على علم من أن المضادات الحيوية لا يمكنها أن تعالج المرض.

كما قال ثلث المشاركين، بأنهم تعرضوا مرة واحدة أو أكثر من ذلك للدغة القراد خلال العام الماضي، فيما أوضح ثلثي المشاركين، بأنهم تعرضوا للدغة حشرة أو حشرات قراد عدة في وقت سابق من حياتهم.

المصدر : الكومبس

ذكرت مصلحة النقل السويدية، أن حركة القطارات بين Uddevalla و Strömstad، لا تزال متوقفة، صباح اليوم، وذلك بسبب العطل الكهربائي الناجم عن سرقة النحاس.

وستتأثر القطارات المنطلقة بين يوتوبوري وسترومستاد بالعطل.

ودعت المصلحة المسافرين، الإتصال بمصلحة مرور المناطق الغربية، Västtrafik من أجل الحصول على معلومات حول الرحلات والباصات التي ستحل محل القطارات الملغية رحلاتها.

المصدر : الكومبس

أدانت وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم اعلان كوريا الشمالية اجراء اختبار جديد لسلاح نووي يمكن تحميله على صاروخ بعيد المدى.

وأعلنت كوريا الشمالية في وقت مبكر من صباح اليوم الأحد أنها “اجرت تجربتها النووية السادسة بنجاح تام”، وذلك بعد ساعات من رصد خبراء الزلازل هزة أرضية في المنطقة.

وقال خبير زلازل أمريكي إن هزة بقوة 5.6 رصدت على عمق 10 كيلومترات.

وأوضحت بيونغيانغ أنها اختبرت قنبلة هيدروجينية أكثر قوة بعدة مرات من القنبلة النووية.

واعتبرت فالستروم اجراء التجربة بانه تهديد للسلام العالمي، داعيا الأمم المتحدة الى لعب دور أكبر في هذه القضية.

المصدر : الكومبس

شهادات مروعة.. هكذا يُقتل مسلمو الروهينغا بأراكان

 

أوردت صحيفتا ذي إندبندنت وديلي تلغراف البريطانيتان روايات نقلتها منظمات إغاثية من ناجين من أقلية الرهينغا المسلمة، تتحدث عن اعتقالات وعمليات ذبح الأطفال وحرقهم في أكواخ من الخيزران.
وتقول صحيفة ذي إندبندنت إن نحو ستين ألف لاجئ يعتقد أنهم فروا من ميانمار إلى بنغلاديش خلال أسبوع عقب عملية عسكرية لجيش ميانمار، في حين يعتقد مراقبون أن العدد أكبر من ذلك بكثير.
ومن هذه الروايات ما قاله عبد الرحمن (41 عاما) الذي أكد أنه نجا من خمس هجمات على قريته.
ويقول عبد الرحمن لمنظمة “فورتفاي رايتس” إن مجموعة من رجال الروهينغا تم تقييدهم واحتجازهم في كوخ من الخيزران قبل أن تُضرم النار فيهم.
ويشير إلى أن شقيقه قتل وأحرق مع المجموعة، مضيفا أنه عثر على أفراد آخرين من العائلة قتلى وقد بدت علامات التعذيب على أجسادهم.
وتنقل الصحيفة أيضا عن رجل آخر يدعى سلطان أحمد (21 عاما) أن البعض قتلوا ذبحا وآخرين قطعت رؤوسهم.
وذكرت أن ناجين آخرين من قرى مجاورة سردوا روايات مشابهة لأناس قطعت رؤوسهم أو قتلوا ذبحا.
وأظهرت صور بثتها منظمة هيومن رايتس ووتش أكثر من سبعمئة مبنى من الخشب قد دمرت حرقا في قرية شين خار لي.
وقال نائب مدير المنظمة لشؤون آسيا فيل روبرتسون إن صور الأقمار الصناعية تظهر دمارا كاملا في القرية المسلمة، وتعزز المخاوف بأن مستوى الدمار ولاية أراكان قد يكون أكثر سوءا مما يعتقد.
من جانبه أفاد ماثيو سميث -وهو مدير منظمة فورتفاي رايتس- بأن السلطات لا توفر الحماية للمدنيين وتنقذ أرواحهم، داعيا المجتمع الدولي إلى ممارسة الضغط عليها.
وتشير ذي إندبندنت إلى أن الحكومة تمنع الصحفيين والمراقبين من الوصول إلى المناطق المنكوبة.

مخاوف متزايدة
بدورها قالت صحيفة ديلي تلغراف إن المخاوف بشأن الفظائع الجماعية ضد أقلية الروهيغنا في ميانمار تزدادا مع ظهور تقارير شهود العيان الذين تحدثوا عن جزّ رؤوس الأطفال وغيرهم.
وتشير إلى أن الجنود في جيش ميانمار اعتقلوا أكثر من مئتين من الرجال واقتادوهم إلى كوخ من الخيزران وأشعلوا النار فيهم.
وتقول الصحيفة إن رئيسة الحكومة أونغ سان سو الفائزة بجائزة نوبل للسلام أخفقت في إيجاد حلول للانتهاكات الإنسانية التي تجري بحق الروهينغا.

الجزيرة نت

قررت سلطة وكيل الجمهور للشؤون القانونية، فتح تحقيق مع ثلاثة محلفين في محكمة الهجرة، للاشتباه بخرقهم قوانين الهجرة المعمول بها في البلاد، في قضية هي الأولى من نوعها في السويد.

ويأتي فتح التحقيق على خلفية قيام المحلفين الثلاث منح زوجين يونانيين طاعنين بالسن حق الإقامة الدائمة بدون أي أسس قانونية كافية.

وقد أوقفت المحكمة الإدارية العليا المحلفين عن العمل خلال فترة التحقيق تلك.

وقال القانوني الموكل في المحكمة الإدارية في العاصمة ستوكهولم، كريستان غورت في حديث لراديو السويد، إن هذه القضية قد تكون الأولى من نوعها في البلاد، وبدأت بعد قرار أتخذه المحلفون الثلاثة في آيار مايو الماضي، بمنح الزوجين اليونانيين حق الإقامة الدائمة على الرغم من عدم توافر أسس قانونية ومستندات كافية في قضية الزوجين التي يمكن وبناءً عليها اتخاذ قرار منح الإقامة.

وقال محامي أحد المحلفين، إن موكلته لم ترتكب خطأ، إذ أن صدور القرار تم بالتوافق فيما بينهم، وقد اطلع القاضي على حيثياته بأنه لا يتعارض مع القانون بشيء حسب قوله.

وكان المحلفون اتخذوا القرار، بعد استئناف تقدم به الزوجان اليونانيان على قرار رفض صدر بحقهم من مصلحة الهجرة في وقت سابق.

المصدر : الكومبس

يسعى وزير العدل والداخلية السويدي، مورغان يوهانسون الى إعتماد التجربة الدنماركية في تحديد مناطق تفتيش، يحق فيها للشرطة تفتيش الأشخاص دون الحاجة الى وجود شبهات معينة حولهم.

ووفقاً للأرقام الجديدة الصادرة عن الشرطة، فإنه وخلال الأشهر الستة الماضية، قُتل نحو 25 شخصاً في السويد في حوادث إطلاق نار.

ويهدف يوهانسون من مسعاه الى السيطرة على توافر الأسلحة في الأماكن العامة.

وقال للتلفزيون السويدي، إنه يود الإستفادة من تجربة النظام الدنماركي لمعرفة كيفية عمله، وأن هذا النظام كان له تأثيره في الدنمارك، بحسب ما وصلته من معلومات، وبإنه مهتم في معرفة التقييمات المتاحة.

ووفقاً لأرقام الشرطة، فإن 178 حادثة إطلاق نار، وقعت في السويد خلال الفترة من كانون الثاني/ يناير وحتى تموز/ يوليو الماضيين، قُتل خلالها 25 شخصاً وأُصيب 73 شخصاً أخر.

المصدر : الكومبس