Category

راديو السويد

Category

هذا وكان قد حسم 6 عدائين تؤهلهم مبكراً. في حين لا زالت هناك بعض الفرص لعدائين آخرين للتأهل في حال تحقيقهم للأرقام المخولة للمشاركة في بطولة العالم. رشيد بنجيرة، عداء سويدي سابق ومدرب المسافات الطويلة، في تعقيبه على مستوى العدائين المتأهلين، قال إن الهواية تطغى بشدة على ألعاب القوى السويدية، ولهذا لا يمكن أن نرى نتائج كبيرة، ولا يمكن أن يصل المشاركين السويديين لمنصة التتويج باستثناء ميراف بهتة، التي يمكن أن تُتوج في مسابقة 1500 متر. يمكنكم الاستماع للحوار الكامل مع رشيد بنجيرة في الملف الصوتي أعلاه. العداؤون المرشحون حتى الآن لبطولة العالم داخل القاعة هم:60 متر: أوستين هاميلتون وأوداين روز1500 متر: كاليه بيرغلوند القفز بالزانة: أرماند دوبلانتيسالقفز بالزانة نساء: ميلكر سفارد ياكوبسون1500/3000 متر: ميراف بهتة60 متر حواجز والقفز الطولي نساء: خادي ساغنيادفع الجلة: فاني روس1500 متر: لين نيلسون عبد العزيز معلومabdelaziz.maaloum@sverigesradio.se

أخبار السويد

بيترا رينمان، رئيسة مركز المعلومات لشؤون اللاجئين الأطفال والشباب القادمين بمفردهم للسويد لدى مجلس الخدمات الاجتماعية، قالت في بيان صحافي: “هذه الأرقام مخيفة، وهذا يعني أن الأطفال واليافعين…

الأمر يتعلق بالأساس بقضايا الاستئناف أو وثائق يجب تقديمها للجهات المعنية أو المحاكم في الوقت المحدد، وهو الأمر الذي يؤدي إلى طرد عدد من اللاجئين، ورفض إقاماتهم من طرف مصلحة الهجرة والمحاكم السويدية لعدم توصلها بوثائق أو طلب استئناف في الوقت المحدد. من بينا القضايا المثيرة للاهتمام هي تلك المتعلقة بقضية لم شمل إحدى الشابات تدعى مينة وزوجها حسن المتواجد في إسبانيا: رفضت في البداية مصلحة الهجرة لم شملنا بداعي عدم اكتمال الطلب. ولتجنب أخطاء في المستقبل قررت توكيل محامي سنة 2016، بهدف تقديم بعض الوثائق التي تنقص طلب تجمعنا العائلي في السويد. لكن المحامي لم يقم بعمله بل تجاهل اتصالاتي، ولم يستقبلني قط بمكتبه، مما أدى إلى رفض طلب لم الشمل من طرف مصلحة الهجرة والمحكمة التي لم تتوصل بالوثائق المطلوبة في الوقت المحدد. هذا وقامت مينا بربط الاتصال بمصلحة الهجرة والمحكمة، لتفسير ما حدث واتهام المحامي بإهمال وثائق مهمة، وعدم إيصالها للجهات المعنية، كما قامت بإعادة إرسال الوثائق…

أخبار السويد

منظمة العفو الدولية (أمنستي)، رحبت بقرار بمنح الجنسية لجلالي، وقالت آمي هيدينبوري، الناطقة الرسمية باسم المنظمة في السويد: هذا الأمر مرض للغاية، وعلى الأقل ستشعرأسرته بالارتياح، ويعطي الحق…

لا يعتبر هذا المشكل الوحيد الذي يقف عائقاً أمامهم، حيث يتلقى هؤلاء الآباء والأمهات دعماً ضعيفاً من المجتمع والهيئات الحكومية، وفقاً لدراسة أعدتها جامعة مالمو جنوب السويد. وقابل فريق البحث المشرف على هذه الدراسة مود والدة أحد المدمنين: عندما وصل ابني لمراحل متقدمة من الإهمال، ولم يقوَ على مواجهة إدمانه بمفرده، طلب مني المساعدة. بغض النظر عن الخجل والذنب والخوف، شعرت مود بالعجز كأم. وهو الشعور الذي ينطبق على 90% من أصل حوالي 700 ولي أمر شاركوا في استبيان بحث جامعة مالمو. وتقف القوانين وروتين السرية، حاجزاً أمام مساعدة أولياء الأمور لأبنائهم المدمنين البالغين، رغم أنهم يبدون رغبة والتزام كبيرين لمساعدتهم. لهذا يرى الباحث توركيل ريتشيرت أنه حان الوقت لتعديل هذه القوانين: يجب إعادة النظر في هذا الأمر، ودون تعقيدات يمكن التوقيع على تفويض بقبول الاستغناء عن السرية في مثل هذه الحالات، وهناك عدد من الآباء استفادوا من هذا الأمر، لكن ذلك لا يعتبر قانوناً.

أخبار السويد

الإجراء الجديد يعني أن جميع العائدين سوف يخضعون لجلسات استجواب لعدة أهداف أهمها التأكد من عدم ارتكابهم لأي جريمة في السويد بالإضافة لمعرفة آرائهم حول المجتمع المحلي والديمقراطية…

أخبار السويد

ويرى السياسيون بأن حظر شرائح الاتصال غير المسجلة للهواتف النقالة سيجعل من الصعب على المجرمين إخفاء هوياتهم، في يناير/ كانون الثاني قُدم حزب الاشتراكي الديمقراطي مقترحاً بحظر توزيع…

ووجه مفوض المجلس الأوروبي لحقوق الإنسان في تقريره انتقادات لسياسة السويد تجاه اللجوء، وخاصة تلك المتعلقة من جهة بتقييم أعمار طالبي اللجوء القصر غير المصحوبين بذويهم ومن جهة آخري بتلك المتعلقة بلم شمل الأسرة بالنسبة لطالبي اللجوء. فمنذ عام  2016 انخفضت نسبة القادمين الجدد عن طريق لم الشمل العائلي، ولم يعد بإمكان غالبية السوريين مثلا من لم الشمل العائلي. ولكن وزيرة الهجرة هيلين فريتزون لا ترى أن السياسة المتبعة في السويد تختلف عن سياسة الدول الأعضاء الآخرى. ورأت وزيرة الهجرة هيلين فريتزون أن لدى مصلحة الهجرة مهمة تقييم الوضع الأمني في البلاد التي يأتي منها اللاجئون وهذا يشمل أفغانستان. يوجد ترتيب معين وواضح فيما يخص طالبي اللجوء القصر غير المصحوبين بذويهم حيث لا نقوم بترحيل أحد إلى بلاده دون أن نقوم بترتيب الأمر مع الدولة المستقبلة، تقول  وزيرة الهجرة هيلين فريتزون.