العامةقضايا إجتماعية وقانونية

أسباب قد تؤدي إلى فقدان حضانة الأطفال في السويد

-القاعدة الرئيسية هي أن تبقى حضانة الأطفال مشتركة بين الأب و الأم حتى بعد الطلاق (في حالة الزواج)

-أما في حالة (المعايشة) فالحضانة تذهب تلقائيا للأم بعد الانفصال

🛑العنف ضد الأطفال(حتى اذا كان بدافع التربية)

🛑العنف في العلاقات الوثيقة (عنف ضد الزوجة في أغلب الأحيان) و من المؤكد ان العديد من النساء تستغل هذه النقطة للحصول على افضلية في قضية حضانة الاطفال،ففي أغلب الأحيان سوف يمنحها هذا الاتهام ضد الزوج سكن محمي (حتى لو لم تكن تمتلك اي دليل على صدق ادعاءاتها )مما سيمنحها الأفضلية للفوز بحضانة و سكن الاطفال

-هذا لا ينفي انه يوجد بالفعل نساء تتعرض #للعنف و بحاجة حماية.

🛑عدم وجود تعاون بين أطراف النزاع:و هي نقطة مهمة جدا ،فلتعمل الحضانة المشتركة يجب وجود قدر كافي من التعاون بين الاب و الأم حتى بعد الطلاق حتى يكونو قادرين على اتخاذ قرارات مشتركة تصب في مصلحة الاطفال المشتركين.
🛑الإدمان على المخدرات أو المشروبات الكحولية.
🛑وجود الأب أو الأم في غير بلد إقامة الاطفال مما يصعب عملية الحصول على موافقة الطرف البعيد في حال تسجيل الاطفال في المدارس أو علاج الأطفال…..إلخ)
🛑وجود #الطفل في بيئة اجرامية(مثال اب يعمل مع عصابات اجرامية)
🛑تخريب أو تعطيل الزيارات بين الأطفال و الوالد الآخر .

🛑هذه هي اكثر الاسباب الشائعة لخسارة حضانة الاطفال(أب و أم)
🛑سنقوم بمنشور اخر بشرح مفصل للخطوات التي سوف يمر بها الأهل خلال فترة المحاكمات و التحقيقات التي تجرى من أجل تحديد من هو الطرف الأجدر بحضانة الاطفال.

حفظ الله اطفال الجميع و تذكروا أن الأفضل للأطفال دائما أن يجلس الأب و الأم و يقرروا بشكل عقلاني و محترم مصير اطفالهن بدون اللجوء #للسوسيال أو #المحاكم،فكلا الأبوين مهم في حياة أطفاله،ولا بأس من تقديم بعض التنازلات وفي سبيل الحفاظ على الأطفال و تنشأتهم مع الحب الممنوح لهم من الأب و الأم.

المعلومات الواردة بالمقال بالتعاون مع مكتب Levant juristbyrå للمحاماة والاستشارات القانونية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق