أخبار السويد

حفلة تخرج للطلاب بعد ساعات فقط من الكلمة القاسية لوزير الداخلية!

بعد ساعات قليلة و بالرغم من الكلمات القاسية التي أدلى بها وزير الداخلية ميكائيل دامبرج حول الازدحام في الاماكن العامة، اختار الكثير من الطلاب التجمع للاحتفال بالتخرج في الساحة العامة Medborgarplatsen وسط استوكهولم ، وفقًا لتقرير لصحيفة أفتونبلاديت.

وقالت تيلدا (18 عاما) للصحيفة “نحاول الحفاظ على مسافة بيننا، لكن هذا الحدث يحصل مرة واحدة في حياتنا و لا نريد تفويت فرصة الاحتفال به”.

و في حديقة أخرى في العاصمة استوكهولم، لعبت Herta Jankert مع مجموعة من الأصدقاء اللعبة السويدية التقليدية Kubb وقالت أنها لا تعتقد أنه من الممكن تجنب الإصابة بالمرض في جميع الأحوال.

  • أعتقد أن مناعة القطيع هي “الطريق الوحيد” ، كما أخبرت مراسل التلفزيون السويدي SVT.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق