أخبار الرياضةالعامة

ميسي وشركاه يخفضون أجورهم وينتقدون برشلونة

ميسي وشركاه يصدر بياناً بشأن تخفيض أجور لاعبي برشلونة

أعلن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم يوم الاثنين أن نجوم الفريق وافقوا على تخفيض رواتبهم بنسبة 70% خلال حالة الطوارئ المفروضة في إسبانيا في ظل أزمة انتشار وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، للمساعدة في دفع رواتب باقي العاملين في النادي.

ولا تزال إسبانيا تشهد قيودا صارمة وحالة إغلاق تستمر حتى 11 أبريل المقبل، ضمن الجهود للحد من انتشار الوباء.

وألغيت مباريات كرة القدم في إسبانيا حتى إشعار آخر، وقد أعلن نادي برشلونة قبل أيام أنه سيقلص رواتب اللاعبين.

لكن تردد على نطاق واسع أن لاعبي الفريق الأول عارضوا تلك الخطة المتعلقة بتقليص الرواتب.

وأعلن ميسي عبر حسابه بتطبيق مشاركة الصور على الإنترنت “إنستغرام”: من جانبنا، حانت اللحظة التي نعلن فيها أنه بجانب تخفيض 70% من رواتبنا خلال فترة فرض حالة الطوارئ، سنقدم إسهامات أيضا يمكن من خلالها حصول باقي العاملين في النادي على رواتبهم كاملة طوال فترة استمرار هذا الوضع.

وجاءت رسالة التضامن بعد ما تردد بشأن محاولات من جانب مسؤولي النادي لإظهار اللاعبين بصورة سيئة، من خلال تسريبات تفيد بأن نجوم الفريق لا يرغبون في القيام بدور في ظل الأزمة.

وقال ميسي: لم نندهش أبدا إزاء حقيقة أن البعض من داخل النادي حاولوا وضعنا تحت المجهر لزيادة الضغوط علينا من أجل القيام بما نقوم به دائما على أي حال.

وأصدر برشلونة أيضا بيانا أكد فيه الاتفاق على تخفيض الرواتب بنسبة 70 % وأشار أيضا إلى الدعم الإضافي الذي قدمه لاعبو الفريق الأول.

وذكر النادي في البيان: بالنسبة لفريق كرة القدم، سيكون التخفيض بنسبة تزيد على 70%. والمساهمات الإضافية من الفريق وكذلك مساهمات النادي، ستضمن حصول كل العاملين غير الرياضيين بالنادي، على رواتبهم بالكامل.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق