أخبار السويد

سلطة ترامب لم تحمِه من انتقاد مراهقة


سخر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم الخميس، من تكريم ناشطة المناخ، غريتا ثونبرغ، البالغة من العمر 16 عامًا، من قبل “مجلة تايم” الأميركية، كشخصية العام 2019، ووصف اختيارها بأنه “سخيف”.

وانتقد الرئيس ترامب، الخميس، وقال ترامب، في تغريدة عبر تويتر، إنه “أمر سخيف للغاية. يجب على غريتا، أن تعمل على حل مشكلتها في التحكم بالغضب، ثم تذهب لمشاهدة فيلم قديم جيد رفقة صديق!”، مضيفا: “اهدئي غريتا، اهدئي!”.

في المقابل، ردت ثونبرغ، بتغيير تعريفها الشخصي على تويتر، ليصبح: “مراهقة تعمل على حل مشكلتها في التحكم بالغضب. تسترخي حاليًا وتشاهد فيلمًا قديمًا جيدًا مع صديق”.

وأعلنت مجلة “تايم” الأميركية يوم أمس، الأربعاء، اختيارها ناشطة المناخ السويدية الشابة غريتا ثونبرغ، للفوز بلقب شخصية العام 2019، وأفردت صورة غلافها للناشطة البالغة من العمر 16 عامًا، وعنونته بـ”قوة الشباب”.

وغريتا، أصغر من فاز بلقب شخصية العام سنًا منذ أن بدأت المجلة هذا التقليد، عام 1927.

وقالت المجلة، إن غريتا، “ألهمت أربعة ملايين شخص حول العالم للانضمام إلى حركة إضراب مناخي عالمي”.

وسحب ترامب بلده من اتفاق باريس للمناخ، الذي تعهدت فيه دول العالم، عام 2015، بخفض ظاهرة الاحتباس الحراري إلى درجتين كحد أقصى.

ونظمت الناشطة السويدية، في آب/ أغسطس 2018، اعتصامات أمام البرلمان السويدي؛ للمطالبة بالتحرك ضد التغير المناخي.

وأصبحت غريتا، رمزًا للاحتجاجات الطلابية ضد التغير المناخي في أوروبا من خلال احتجاجات “الجمعة من أجل المستقبل”؛ للمطالبة بالحد من انبعاثات الكربون.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق