بلديات السويد تستعد لإمكانية استقبال اطفال لسويديين التحقوا بداعش

لبلديات السويدية، تلّقت تقارير، من جهاز الاستخبارات ( سيبو) والشرطة، حول احتمال عودة أطفال مسلحي داعش الذين يحملون الجنسية السويدية والموجودين في سوريا حاليّاً الى السويد من جديد.

وبحسب التقارير، فإن بلدية ستوكهولم بدأت في اتخاذ إجراءات قبل عودة هؤلاء الأطفال المحتملة.

وقالت منسقة مكافحة العنف المرتبط بالتطرف كريستينا كيرنان، إننا نعمل الآن على ضمان أن يكون لدينا اتصال جيد مع الرعاية الطبية النفسية والصحية حتى نكون على استعداد للتعامل مع هؤلاء الأطفال عندما يعودون.

وبحسب التقارير فإن الشرطة والاستخبارات كانت تزود البلديات في السابق بمعلومات حول العائدين بالفعل من مناطق الحرب في سوريا والعراق، وهذه هي المرة الأولى التي تقدم معلومات حول الأطفال الذين لا زالوا في سوريا ويُتوقع عودتهم.

ووفقا للاستخبارات فإن الهدف هو أن تكون البلديات قادرة على الاستعداد لعودة الأطفال، ووفقاً لضابط الاستخبارات فريدريك هالستروم فإن الأمر يتعلق بالأطفال المسافرين من السويد، وأيضا المولودين في المنطقة التي كانت خاضعة لتنظيم الدولة الإسلامية داعش في سوريا.

Facebook Comments

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.