المخابرات السويدية: الجماعات المتطرفة الإسلامية تشكل الخطر الاكبر الذي يواجه السويد

صرح كلاس فريبري رئيس جهاز الشرطة الامنية والمخابرات سابو أن البيئات الإسلامية العنيفة مازالت تشكل الخطر الأكبر على السويد. جاء هذا خلال استعرض التقرير السنوي حول الوضع الامني في السويد لعام 2018.

ووفقاً لـسابو يوجد 3 بيئات متطرفة تهدف لتغير النظام الاجتماعي في السويد، مثل الحركات التي تنادي بأفضلية العرق الأبيض والبيئات المتطرفة، بالاضافة الى الحركات الإسلامية المتطرفة، كما قال رئيسة قسم تحليل المخاطر في سابو، آن-زا هاغستروم.

Facebook Comments