انتخابات السويد
أخبار السويد

انتخابات السويد 2018 تهدد خروجها من الاتحاد الأوروبي

تهدد انتخابات السويد القادمة خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي, في حال فوز حزبين في انتخابات السويد التي ستعقد في أيلول القادم.

حيث تحدث رئيس الحزب الليبرالي Jan Björklund الاثنين الماضي عن ذلك خلال تواجده في مدينة غوتنبرغ محذراً السويديين من ظاهرة “Swexit” أو خروج السويد من الاتحاد الأوروبي.

انتخابات السويد

كيف أوضح الحزب الليبرالي ذلك؟

أطلق الحزب تقريراً أوضح فيه 29 نتيجة محتملة الحدوث في حال خروج السويد من الاتحاد الأوروبي, وذلك في حال فوز الحزبين اليساري والديمقراطي في انتخابات السويد القادمة.

ووفقاً لهذا التقرير فإن هناك 150,000 فرصة عمل يمكن أن تختفي من السويد ,وقد ينخفض إجمالي الناتج المحلي للبلاد بما قدره 300 بليون كرون.

وتابع رئيس الحزب الليبرالي حديثه: “إن أوروبا تحتاج المزيد من التعاون في المستقبل وليس أقل”

“كما أن خروج السويد يعني أيضاً ارتفاع الأسعار في البلاد وتدهور القدرات الدفاعية والدخول في أوضاع اقتصادية صعبة”

“إننا لسنا دولة كبرى كبريطانيا وستتدهور أوضاع السويد في حال خروجها من الاتحاد الأوروبي”.

وقد أشار التقرير أيضاً لإمكانية ارتفاع تكاليف العلاج الطبي وأزمة في الأدوية في حال خروج السويد من الاتحاد الأوروبي.

كما أكد رئيس الحزب على أهمية استمرار وجود السويد في الاتحاد الأوروبي لمعالجة مشكلة انبعاثات غاز ثنائي أوكسيد الكربون.

هل فعلاً ستخرج السويد من الاتحاد الأوروبي؟

انتخابات السويد

تشير الإحصائيات إلى أن عدد قليل فقط من السويديين يشجعون الخروج من الاتحاد الأوروبي, وأكد قائد الحزب الوطني Jimmie Åkesson أنه سيتم الدعوة إلى استفتاء في حال فوز الحزبين في انتخابات السويد في أيلول المقبل.

وكان حزب اليسار قد صرح في شهر حزيران الماضي بلسان محدثته Ulla Andersson : “يوجد إجماع حول البقاء في الاتحاد الأوروبي ونحن نحترم ذلك ,ولكن في النهاية إن كان هناك أغلبية تؤيد الخروج من الاتحاد الأوروبي فسيحصل ذلك”.

ويعد الحزب الليبرالي من أقدم الأحزاب في السويد ويناضل في مجال حقوق الإنسان وحماية البيئة والتعليم كما انه حزب ممثل في البرلمان السويدي ومعظم مجالس البلديات.

إن خروج السويد من الاتحاد الأوروبي قد يحصل وذلك وفقاً لما ستفضي إليه نتائج انتخابات السويد .

Facebook Comments
%d مدونون معجبون بهذه: