الشرطة السويدية
Uncategorised أخبار السويد

الشرطة السويدية تقتل شاباً مصاباً بمتلازمة داون بالخطأ

أقدمت الشرطة السويدية على قتل رجل يدعى Eric Torell ,حيث قام أفراد من الشرطة السويدية في ستوكهولم بقتله الأسبوع الماضي بعد أن تلقوا اتصالاً من جيران الشاب بأنه يحمل مسدساً ويوجهه نحوهم .

الشرطة السويدية

من هو Eric Torell الذي قتلته الشرطة في استوكهولم؟

إنه شاب في العشرين من عمره ومصاب بمتلازمة داون ,وقد خرج ليلاً من المنزل من دون انتباه أهله وهو يحمل في يده مسدساً انتقاه من مجموعة ألعابه ,وقد اعتقد الجيران بأنه مسدس حقيقي مما دعاهم لاستدعاء الشرطة لإيقافه ,وبعدها قام ثلاثة من أفراد الشرطة السويدية بإطلاق النار على الشاب Eric ظناً منهم أيضاً بأنه يحمل مسدساً حقيقياً ,وقد أصيب الشاب في معدته وقد تم إسعافه إلى المستشفى ولكنه قد فارق الحياة هناك .

وقد قالت مؤسسة الشرطة السويدية: إن أفرادها رأوا أن الوضع خطير ومهدد لحياة الجيران مما دفعهم لإطلاق النار عليه ,هذا ويتصف الشخص المصاب بمتلازمة داون بملامح مميزة لوجهه تشبه وجه العرق المنغولي لذا يطلق أحياناً على المصابين بهذه المتلازمة بالمنغوليين ,وتحدث هذه المتلازمة بسبب خلل جيني في مورثات الشخص تجعله يعاني من ضعف في التفكير والقدرات الذهنية والنمو البدني .

 

وبدورها علقت والدة الشاب Eric على الحادثة وفقاً لصحيفة Aftonbladet: “لقد كان ابني ألطف شخصٍ في العالم ,وقد عاني من التوحد ومتلازمة داون منذ أن كان عمره ثلاث سنوات ,كما أنه لا يستطيع التكلم إلا بصعوبة  والكلمة الوحيدة التي يمكنه أن ينطقها بوضوح هي ماما” ,وتكمل قائلةً: “لا أصدق ما حدث فقد كان بإمكان أفراد الشرطة أن يطلقوا النار على قدميه لإيقافه وليس على بطنه”.

 

ماذا علق ULF Johansson رئيس مركز الشرطة السويدية في ستوكهولم؟

“لقد كان حادثاً مؤسفاً, وأشير من خلال خبرتي أن القرارات الصعبة في الحالات القاسية وغير الواضحة يمكن أن تؤخذ خلال ثواني بناءً على التقييمات الأولية للموقف”.

وقدم Johansson أحر التعازي لعائلة Eric باسم الشرطة السويدية, وأكد أنه قد تم فتح تحقيق في الحادثة حول سوء الفهم الذي حدث مع الأفراد الثلاثة من الشرطة السويدية .

Facebook Comments
%d مدونون معجبون بهذه: