تكنولوجيا

نمو فيسبوك يتباطأ في أعقاب فضائح الخصوصية

أعلنت شركة فيسبوك عن نتائج أعمالها للربع الثاني من العام المالي 2018، حيث سجلت نموًا أقل من المتوقع فيما يتعلق بالإيرادات والمستخدمين النشطين يوميًا بعد عدة أشهر مليئة بالأخبار السيئة عن المنصة، إذ بلغت الإيرادات حوالي 13.23 مليار دولار في الفترة الواقعة بين شهري أبريل/نيسان ويونيو/حزيران 2018، مع بلوغ صافي الدخل حوالي 5.1 مليار دولار، بزيادة طفيفة عن صافي دخلها البالغ 5 مليار دولار خلال الربع السابق.

وأوضحت الشركة وجود 2.23 مليار مستخدم نشط شهريًا مع نهاية الربع الثاني، و 1.47 مليار مستخدم نشط يوميًا، أي بزيادة 11 في المئة على أساس سنوي، وكمثال على مدى تباطؤ نمو فيسبوك هذا الربع، فقد نما عدد المستخدمين النشطين شهريًا بنسبة 1.54 في المئة بين الربع الأول والربع الثاني من عام 2018، بالمقارنة مع نسبة نمو وصلت إلى 3.14 في المئة بين الربع الأول من عام 2018 والربع الرابع من عام 2017.

وتعرضت فيسبوك خلال هذا الربع للعديد من المشاكل والأخبار السيئة، مما دفع المعلنين والمحللين إلى القلق، حيث يهدد الكونغرس باتخاذ إجراءات أكثر صرامة، والبدء في تنفيذ سياسة جديدة تتعلق بالإعلانات السياسية مما أحبط بعض المعلنين، واستمرار الشركة بمواجهة الانتقادات بشأن تعاملها مع الأخبار الوهمية على فيسبوك وواتساب، وفشلها في إيقاف شركة كامبريدج أناليتيكا من انتهاك سياسات البيانات.

وخسرت المنصة 3 ملايين مستخدم نشط يوميًا في أوروبا خلال هذا الربع، ومليون مستخدم نشط شهريًا، وذلك بعد أن دخل قانون الاتحاد الأوروبي الجديد المتعلق بخصوصية البيانات المسمى GDPR حيز التنفيذ في شهر مايو/أيار، حيث أوضح ديفيد فاينر Dave Wehner، كبير المسؤولين الماليين في فيسبوك أن قانون GDPR قد سبب تراجعًا في عدد المستخدمين النشطين يوميًا وشهريًا في أوروبا.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وأشار ديفيد إلى أن عدم الاستقرار في نمو المستخدمين سوف يستمر في التسارع، وأن نمو العائدات سوف ينخفض بشكل كبير لبقية العام، وذلك تبعًا لمنح المنصة المستخدمين مزيدًا من أدوات التحكم في الخصوصية، مما قد يؤدي مستقبلًا إلى انخفاض في إيرادات الإعلانات، حيث تصبح الإعلانات أقل استهدافًا وبالتالي أقل فعالية نتيجة لذلك، ووفقًا للتقارير فقد توقفت الشركة عن النمو بشكل كامل في الولايات المتحدة وكندا، وهي الأسواق الأكثر ربحًا بالنسبة لها.

وانخفض سعر سهم فيسبوك بأكثر من 20 في المئة بعد أن أعلنت الشركة عن معدل نمو أبطأ وتحذيرها من أن نمو إيراداتها سوف يتباطأ بسرعة، وكان سعر السهم قد وصل قبل الإعلان إلى حوالي 217.50 دولار أمريكي، ولكنه انخفض إلى حوالي 172 دولار بعد الإعلان، وخسرت فيسبوك نحو 123 مليار دولار من قيمتها السوقية في غضون ساعتين.

وتعاني فيسبوك منذ أشهر من التدقيق حول التدخلات الروسية في حملة الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2016، وفضيحة حصول شركة كامبريدج أناليتيكا على بيانات المستخدمين، ويبدو أن الشركة بدأت بدفع تكلفة تلك الفضائح مجتمعة، وأن تراكم القضايا بدأ يضر بأعمالها التي تقدر بمليارات الدولارات، وأنها قد تستمر بدفع تكاليف تلك الفضائح لعدة شهور قادمة.

Facebook Comments
%d مدونون معجبون بهذه: