مجهولون يضعون رقم (سويش) على لوحات موقف السيارات

السويد اليوم STN : هل هو تعبير عن حالة غضب غير مباشر ام مجرد عملية نصب (غبية) كما يصفها البعض؟ انتشرت ظاهرة وضع ورقة مكتوب عليها طلب دفع إيجار الباركينج (موقف سيارات) إلى رقم هاتف مكتوب عبر تطبيق سويش! البعض يراها انها عملية نصب غبية، ولكن نعتقد إنه بانتشارها في رقعة واسعة في عدة مناطق من البلاد يدل على عمل منظم قد يكون تعبيرا عن غضب بعض الشباب عن سياسة شركات الباركينج التي لم تترك مكان إلا وجعلته موقف مدفوع بالتزامن مع سياسة الدولة التي زادت في سعر الوقود والمخالفات ورسوم الطرقات وغيرها. ثقافة الشعب السويدي جداً حساسة ولا يخرجون عادة للمظاهرات أو اعتراض على أمور تنظيمية وإدارية بسهولة لسببين الأول نسبة الفساد ضئيلة جداً ويعتقد الشعب إن وراء هذه الإجراءات مصلحة للدولة ما لم يثبت العكس، ثانياً الشعب السويدي ليس اجتماعي بطبعه ومعظم السويديين لم يتأثروا بشكل مباشر بزيادات الأسعار لذا لن يقفوا مع بقية الطبقات المتوسطة من الشعب. نعود للموضوع الأساسي وهو شركة الباركينج والتي هي ليست شركة سويدية قامت في آخر العامين الماضيين بسياسة صارمة غير متعود عليها الشعب السويدي وقيدت من حريتهم عبر زيادة عدد الحملات بعد توظيف عدد كبير من العمال يطوفون ليل ونهار لتسجيل المخالفات داخل وخارج المدينة.
في السابق كان يُخذ بعين الأعتبار المناسبات العامة والخاصة ويسمح لسيارات الزوار بالوقوف في اماكن لا تعيق حركة المرور وعلى جوانب الطرق أما الآن اختلف الأمر ولو في بعض المناطق او المناسبات ويحصل الزوار او المتفرجون على مخالفات نظير وقوفهم وصرح البعض انهم لا يشعرون بأي انتماء او ارتباط بالسويد لانها تعاملهم مادياً وكل شيء مدفوع و لا يوجد شيء مجاني.
Facebook Comments