حرائق الغابات قد تستغرق أسابيع لإخمادها

تعتبر يافلبورغ Gävleborg, دالارنا Dalarna ويامتلاند Jämtland من أكثر الأماكن تضرراً ومن المتوقع أن تأتي خلال النهار مروحيات من ألمانيا والنرويج وليتوانيا إلى السويد للمساعدة.

وكان قد عقد اليوم مؤتمراً صحفياً لرئيس مصلحة الإستعداد والطوارئ دان إيلياسون ورئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين. وفي الوقت نفسه قامت وزيرة المناخ والبيئة إيزابيلا لوفين بزيارة لبلدية  Trängslet في مقاطعة دالارنا.

 ووفقًا لما ذكره إلياسون، فإن طبقات التربة العميقة تستمر في الجفاف في عدة اتجاهات من السويد، وهذا يزيد من صعوبة اخماد النيران. حيث أضاف انه من الصعوبة إخماد تلك الحرائق بالكامل الآن.

– نواجه خدمة الإنقاذ في السويد الآن أخطر واصعب موقف على الإطلاق.

وفي أحدث خبر من خدمة الإنقاذ في Ljusdal هي أن منطقة Kårböle تم إنقاذها من الحرائق فقد تعرضت القرية للتهديد بسبب الحرائق، لا سيما في نوتبيرجيت Nötberget حيث تم إخلائها في وقت سابق من هذا الأسبوع وبرغم ذلك لا يوجد حتى الآن أي مؤشر على عودة السكان الذين تم إجلاؤهم.

وكان قد وصف رئيس الوزراء السويدي خلال المؤتمر الصحفي الوضع بالخطر جدا وأكد على مشاركة قوة الدفاع العسكرية في اكثر من 40 عملية من عمليات إخماد الحرائق خلال العام.

وكان من المقرر خلال يومي العطلة بدء المهرجان الصيفي في منطقة Härdalsyran  التابعة لمقاطعة  Lillhärdal ولكن المهرجان قد توقف بسبب الحرائق في الجوار.

Facebook Comments