منوعات

الحكومة تعتزم التحقق من آلية عمل المساعدين الشخصيين

فهم مجموعة مهنية كبيرة اتسعت وزاد عددها و لكن المعرفة العامة بكيفية قيامهم بعملهم ضعيفة.

-السبب وراء دفع الحكومة لهذا التحقيق هو افتقار أكبر 11 مهنة في السويد لأي دراسات سابقة، فأكثر من 70 الف شخص يعملون اليوم كمساعدين شخصيين، قالت لينا هالينغرن.وزيرة شؤون الأطفال، المسنين والمساواة بين الجنسين.

واشارت لينا هالينغرين إلى أن الشخص من ذوي الإحتياجات الخاصة هو من يقرر من يهتم به وهو يجب أن يكون صاحب العمل وليس البلدية كما هو معمول به في الوقت الحاضر.

Facebook Comments
%d مدونون معجبون بهذه: