تقرير: زيادة حالات الاتجار بالبشر بسبب مهربي اللاجئين والمهاجرين

 قالت وكالة مراقبة حدود الاتحاد الأوروبي، المعروفة اختصاراً باسم فرونتيكس،  في تقرير لها، إن ظاهرة الاتجار بالبشر أصبحت على مدى الأعوام القليلة الماضية مصدر قلق، لاسيما بعد أن سجل الاتحاد الأوروبي زيادة في أعداد تهريب القاصرين.

وأكدت الوكالة الأوروبية في تقريرها أن تجارة البشر من أكثر الأنشطة الإجرامية ربحية، حيث تدر المليارات سنويا للمهربين”. 

وأشارت إلى أن “معظم ضحايا تجارة البشر في أوروبا يأتون من منطقة جنوب الصحراء الأفريقية، وبشكل خاص من دول غرب أفريقيا”.

وتأتي النساء في مقدمة هؤلاء الضحايا فيما يمثل الأطفال  ثاني أكبر مجموعة من ضحايا تجارة البشر.

ونوهت الوكالة بأنه بعد وصول المهاجرين القاصرين إلى أوروبا فإنهم يصبحون هدفا للمهربين، لاسيما المهاجرين الأصغر سنا والأقل خبرة والراغبين في إيجاد عمل، وهو ما يعرضهم بشكل أكبر للاستغلال.

Facebook Comments