أخبار السويد الأخبار العامة

رئيس الليبراليين: “علينا في السويد تعلم أخذ أمور الامن القومي بجدية”

وتعقيباً على قرار التحالف البرجوازي المعارض بحجب الثقة عن الوزراء الثلاثة، قالت رئيسة حزب المحافظين آنا شينباري باترا.

– اتخذنا هذا القرار بسبب التقصير في تحمل المسؤولية في الازمة الامنية التي شهدناها في الآونة الخيرة. حيث رأينا محاولة تلو الاخرى من قبل من يفترض ان يتحملوا المسؤولية السياسية، القاء اللوم على بعضهم البعض. لكن مسؤولية الامن القومي تقع على عاتق الحكومة، التي بدورها لديها مسؤولية أمام البرلمان. ومسؤولية أمن السويد لا يسمح أن تُلقى بين ايدي جهات خارج الحكومة، قالت شينباري باترا.

احزاب المعارضة انتقدت التأخر بإبلاغ كل من وزيرة البنية التحتية آنا يوهانسون ورئيس الوزراء ستيفان لوفين، بتسلم شركة IBM عملية تشغيل التقنية الرقمية لمجلس ادارة النقل، بعد ان كانت المهمة تُنجز من قبل هيئة المرور.

حذر مختصون قانونيون من عدم قانونية تلك العملية، التي تتناقض مع قانون الحماية الامنية للبلاد.

هذا وكان كل من وزير الداخلية انديش ايغيمان ووزير الدفاع بيتير هولتكفيست قد علموا بتلك التحذيرات منذ شهر أذار- مارس 2016. ولكن لم يقوموا بإبلاغ رئيس الوزراء ولا حتى الوزيرة المسؤولة عن تلك الحقيبة وهي وزيرة البنية التحتية.

من جهتها قالت إيبا بوش تور، رئيسة الحزب المسيحي الديمقراطي بأن اساس المطالبة بحجب الثقة عن الوزراء الثلاثة، هو الاخفاق بتحمل المسؤولية وايضاً الاخفاق بالتقييم الصائب لدى الوزراء.

– بالطبع قد يكون لدينا اعتقادات سياسية مختلفة، وهذا هو الشيء الطبيعي، لكن كل من البرلمان والشعب السويدي ينتظر من الوزراء تحمل مسؤولية حقائبهم الوزارية، قالت إيبا بوش تور.

وقالت رئيسة حزب الوسط، أني لوف بأنه من الواضح بأن الوزراء الثلاثة اهملوا مهمتهم، فهم لم يتخذوا الاجراءات اللازمة لحماية أمن الدولة والامن الفردي.

– لم يقم الوزراء بإبلاغ البرلمان عن اهمال مصلحة النقل للقوانين. الامر الذي قد يهدد أمن السويد، قالت اني لوف.

أما رئيس حزب الشعب، يان بيوركلوند، فوصف تعامل الحكومة فيما يتعلق بحماية امن السويد بالساذج.

– كان الوعي في السويد حول أمور الامن القومي اكبر بكثير خلال الحرب الباردة، لكن بعد تلك الفترة بدأ ذلك الوعي بالتدني تدريجياً. علينا في السويد تعلم أخذ أمور الامن القومي بجدية، قال بيروكلوند.

Facebook Comments
%d مدونون معجبون بهذه: