أخبار السويد الأخبار العامة

الإناث من طالبي اللجوء الأطفال من غير ذويهم يحصلون على اندماج أسوأ من أقرانهم الذكور

التقرير بنى نتائجه على لقاءات أجراها مجلس الخدمات الاجتماعية مع 74 بلدية.

وفي لقاء مع الإذاعة السويدية قالت سيسيليا أندرسون، مديرة وحدة اللاجئين في بلدية فيستروس، إن الأمر يحتاج لوقت طويل لمعرفة الأمور التي تفضلنها طالبات اللجوء اليافعات.

الفتيات على الأرجح لم يعتدن في بلادهن أن يسألن عن الأمور التي يفضلن القيام بها، الأمر الذي يعد بالنسبة إلينا من الأساسيات.

واستقبلت بلدية فيستروس 38 طفلة لاجئة غير مصحوبة بذويها.

وجاء في التقرير أيضاً بأنه غالباً ما تسكن طالبات اللجوء من الأطفال الغير مصحوبين بذويهم عند أقاربهم حيث يبقون في المنزل في معظم وقتهم مما يضعف من إمكانية اندماجهم بالمجتمع.

وقالت إلين يانسون الموظفة في قسم متابعة الأطفال في وحدة اللاجئين في بلدية فيستروس، إن الفتيات (من الأطفال اللاجئين الغير مصحوبين بذويهم) اللاتي لديهن أطفال قد يواجهن صعوبات في إكمال دراستهن بسبب اضطرارهن للبقاء في المنزل لرعاية أبنائهن.

وبحسب يانسون، فإن القوانين اليوم تفتقد لقواعد واضحة في التعامل مع الفتيات القاصرات المتزوجات حيث تتعامل كل بلدية مع هذا الموضوع وفقاً لتقييمها الخاص.

Facebook Comments
%d مدونون معجبون بهذه: