أخبار السويد الأخبار العامة

إعادة تشكيل الحكومة بعد المطالبة بحجب الثقة عن ثلاثة وزراء

جاء هذا التصريح في مؤتمر صحفي عقده رئيس الوزراء ستيفان لوفين في مقر الحكومة، روسينباد الذي اجتمع فيه اليوم العديد من الوزراء، للرد على مطالبة المعارضة بحجب الثقة عن وزراء الدفاع، الداخلية والبنية التحتية.

توماس اينيروت الذي كان رئيس المجموعة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي، إستلم حقيبة وزارة البنية التحتية بدلاً من آنا يوانسون، بينما استلم مورغان يوانسون، وزير الهجرة والعدل حالياً وزارة الداخلية بدلاً من انديش ايغيمان، محتفظاً بوزارة العدل، بينما ذهبت وزارة الهجرة الى هيلين فريتسون.

أما وزير الدفاع بيتير هولتكفيست الذي كان واقفاً بجانب ستيفان لوفين خلال المؤتمر الصحفي، فسيبقى في منصبه.

وزير الدفاع في حكومتي هو بيتير هولتكفيست، ولا أفهم أساس المطالبة بحجب الثقة عنه، قال ستيفان لوفين.

أكد رئيس الوزراء بأن هولتكفيست غير مسؤول عن فضيحة مجلس إدارة النقل التي سلمت تشغيل التقنية الرقمية الخاصة بها الى شركة خاصة واقعة في أوروبا الشرقية.

 لوفين أعلن ايضاً عن تنحي وزير الصحة غابريل فيكستروم عن منصبه لأسباب صحية، لتستلمها أنيكا ستراندهيل الى جانب وزارة الشؤون الاجتماعية.

احدى السيناريوهات التي تكهن بها المحللون السياسيون عقب مطالبة التحالف البرجوازي المعارض يوم أمس بحب الثقة عن الوزراء الثلاثة، كان اعلان الحكومة عن إجراء انتخابات عاجلة. ورداً عن السؤال عن لجوء رئيس الوزراء الى أعادة تشكيل الحكومة بدلا من الإعلان عن انتخابات إضافية قال لوفين:

 لا أريد أن أرى أزمة سياسية في السويد.

بدى ستيفان لوفين منزعجاً للغاية عندما بدأت الصحافة بطرح الأسئلة عليه، خاصة عندما سُئل عن عدم انصياعه لمطالبة التحالف البرجوازي بحجب الثقة عن وزير الدفاع بيتير هولتكفيست.

 رد لوفين على ذلك السؤال بلهجة غاضة، قائلاً:

 في حال قام التحالف البرجوازي بتقديم طلب حجب الثقة عن هولتكفيست، سأتصرف حينها، قال لوفين.

Facebook Comments
%d مدونون معجبون بهذه: