العامة

صدور الحكم على منفذ هجوم المسجدين في نيوزلندا

في عام 2019 ارتكب أحد العنصريين مجزرة في نيوزلندا عرفت إعلامياً بـ”مجزرة المسجدين” راح ضحيتها 15 من المصلين، واليوم أصدرت محكمة نيوزيلندية، حكماً بالسجن مدى الحياة دون عفو ​​مشروط على الإرهابي برينتون تارانت في أول مرة يتم فيها إصدار مثل هذا الحكم في تاريخ البلاد.

واعترف برينتون تارانت، وهو أسترالي يبلغ من العمر 29 عاما، بما مجموعه 51 تهمة قتل و40 تهمة شروع في القتل وتهمة واحدة بارتكاب عمل إرهابي خلال هجوم عام 2019 على مسجدين في كرايستشيرش والذي بثه مباشرة على فيسبوك.

وقالت جلسة الاجتماع الخاصة بالمحاكمة أنه كانت لديه خطط لاستهداف مسجد ثالث، كما خطط لحرق المساجد، راغباً في “إيقاع أكبر عدد ممكن من القتلى”.

وتظهر الهجمات، التي بث المسلح مقاطع منها على الهواء مباشرة عبر الإنترنت، فتحه النار على مسجدين في كرايست تشيرتش يوم 15 مارس/آذار من العام الماضي.

وقد قاد تارانت سيارته إلى مسجد النور، وأخذ يطلق النار على الأشخاص الذين يؤدون صلاة الجمعة. ثم توجه قاطعا مسافة حوالي 5 كيلومترات إلى مسجد لينوود حيث قتل المزيد من الأشخاص.

وقال المدعي العام بارنابي هوز أمام المحكمة إن المسلح كان قد بدأ بإعداد خطة قبل هجماته بسنوات، وهدفه كان “إيقاع أكبر عدد ممكن من القتلى”.

وجمع المهاجم معلومات عن المساجد في نيوزيلندا- ودرس مخططات المباني والمواقع والتفاصيل الأخرى- بهدف استهدافها في الوقت الذي تكون فيه الأكثر اكتظاظا.

وفي الأشهر التي سبقت الهجوم، سافر تارانت إلى كرايست تشيرتش وأطلق طائرة درون فوق هدفه الرئيسي وهو مسجد النور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى