أخبار السويد

التعذيب في المقبرة طوال الليل”

سولنا. السويد اليوم

تعرض صبيان مراهقان للخطف والاغتصاب والضرب والسرقة والتعذيب بعدة وسائل منها دفن الضحايا وهم احياء الرجلين المتهمين الان 18 و 21سنة رهن الاعتقال، احدهم ولد في السويد ، والجيل الثاني مهاجر (والده مهاجر من تونس). وقد حُكم عليه باحتجاز الأحداث بتهمة محاولة السرقة.

المشتبه به الآخر يبلغ من العمر 21 عامًا وهو مهاجر من إيران. في عام 2014 ، أصبح مواطنًا سويديًا. وحكمت عليه محكمة منطقة ناكا في أوائل يوليو / تموز بالسجن 18 شهرا بتهمة يتعلق حريق بسيارة كان صديقه البالغ من العمر 21 عامًا قد ساعد في إشعالها ، في محاولة للاحتيال في التأمين

الجريمة
لاحظ أحد المارة عند الساعة الثامنة والنصف صباًحا من صباح يوم الأحد الماضي
الصبيان المختطفين، وبحلول ذلك الوقت، كانا قد تعرضا للاعتداء لمدة عشر ساعات
تقريًبا. سرعان ما هرعت الشرطة إلى موقع المقبرة في سولنا بعد أن تواصل
الصبيان مع المارة وطلبا النجدة

ولم تمض اكثر مندقائق على وصولها، حتى تمكنت الدورية الأولى من إلقاء
القبض على مشتبه به يبلغ من العمر 18 عاًما. وبعد 16 دقيقة، ألقي القبض على
شاب يبلغ من العمر 21 عاًما.
وذكرت مصادر ان أعمال العنف الوحشية التي طال أمدها ضد الأولاد بدأت في
الساعة 11 مساء يوم السبت.
وبحسب معلومات أفتونبلاديت، فإن الشرطة تعمل على أساس نظرية أن الضحايا تم
اختيارهم بشكل عشوائي.
إذ لا يوجد حتى الآن دافع واضح لارتكاب هذه الجرائم، لكن الشرطة تلقت معلومات
تفيد بأن الجناة حاولوا بيع المخدرات للمراهقين، وعندما لم يرغبا في شرائها أجبرا
على دخول المقبرة وانتهى بهم الأمر عرضة لعنف وحشي وتعذيب واغتصاب، حتى
أنهما تعرضا للطعن في ساقيهما.

كلا الرجلين ينفي الجريمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى